«°•.¸ :: طرب توب احلى :: ¸.•°»


 
البوابةدخولس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتالرئيسية

شاطر | 
 

 بعد عقد القران , كيف تتصرف مع زوجتك ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sana
site admin
site admin
avatar

عدد الرسائل : 363
تاريخ التسجيل : 31/08/2007

مُساهمةموضوع: بعد عقد القران , كيف تتصرف مع زوجتك ؟   الأربعاء نوفمبر 14, 2007 6:46 pm

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته :

الكل من العزاب و العازبات يحلم بأن يجد نصفه الأخر الذي سوف يعيش معه أجمل لحظات حياته , ويكمل نصف دينه .
بعد أن يجد الطرف المناسب له , أما عن طريق الطرق التقليدية أو الغير تقليديه , وبعد الرؤية الشرعية وصلاة الاستخارة والإعجاب المتبادل , وتتم الموافقة بين الطرفين , يحصل عقد القران بعد وضع الشروط المناسبة من العروس ( معظم الأوقات الشروط الموجودة في عقد الزواج تكون من الزوجة) .

عند الرؤية الشرعية , لابد أن تطلب أن تظهر العروسة بكاملها , أي أن تظهر بكامل أناقتها و ترى ملامح وجها وشعرها ( شعر البنت نصف جمالها فلا تقبل برؤية شرعيه بدونه ) , ولا تنسى أن لك الحق في رؤية يديها وقدميها ووجها و شعرها فقط من جسدها , وهذا حقك الشرعي .

أذا واجهت أن أهل الزوجة المستقبلية أو نفس الفتاة يرفضوا أو ترفض فكره الرؤية الشرعية , أي أن العادات والتقاليد تطغى على التعاليم الاسلاميه , فهذه أول اشاره للاختلافات الكبرى التي سوف تظهر مثلها مستقبلاَ , لذا أذا كنت مصراَ على ممارسة حقك الشرعي , فمن الأفضل البحث عن فتاة أخرى لتتزوجها .

ولا تنسى أثناء الرؤية الشرعية ( الشوفه ) , أن تسأل العروس عن بعض الأمور المهمة , التي تحدد ملامح تفكيرها في العلا قه الزوجية , و لا تنسى أن لها الحق أن تسألك :

ما هو تصورك لمفهوم الحياة الزوجية ؟
ما هو طموحاتك وأهدافك بالحياة ؟
كيف تقضين وقت فراغك وهواياتك ؟
هل يجب أن تنجبي أول طفل من أول سنه ؟ وما هي سياسة أنجاب الأطفال ؟
هل لديك مشاكل صحية أو أمراض مزمنة ؟
هل أنتي اجتماعيه ؟
كيف هي علاقتك بأسرتك و والديك وأخواتك وإخوانك ؟
ما هي مواصفات التي تريديها في شريك حياتك ؟
هل تقبلين بتدخل والدتك أو اهلك بحياتنا الشخصية و الزوجية ؟
هل بعد الارتباط تريدين أن تعملي أو أن تصبحي ربة بيت ؟
هل لديك شئ تريدين أن تخبرينه عنك أو أي شئ أخر ؟

بعد الخطوبة الرسمية , لابد من فتح الحوار بين الخطيبين , أما عن طريق الهاتف أو أي طرق أخرى , ليتعرف الخطيبين على بعضهما بشكل أفضل وغير رسمي , وهذا رأي الشخصي .

قد يعترض البعض , أنهما ليسا سوا خطيبين , أي لا يجوز أن يتحدثا إلى بعضهما , فأقول لهم , أن من الأفضل أن يتعارفا ويدرسا بعضهما بشكل أفضل بحيث أن لم يرتاحا آو لم يعجبا ببعضهما كما ينبغي لإتمام الزواج , فأنه يكون من السهولة الانفصال بهدوء وبدون مشاكل , وكما يقول الاخوه المصريين ( دخلنا بالمعروف ونخرج بالمعروف ) , بدلا من الانفصال وهما متزوجين , ويكون الوضع معقد أكثر , والكل يعرف ماذا يحصل بعدها . هذا بألأضافه أن الفتاة تصبح اسمها مطلقه حتى بدون دخله , ولا أنكر انه يمكن مع ذلك أن ينفصلا بعد عقد قرانهما , ولكن تصبح هذه الحالات اقل حدوثاَ من لم يفتح الحوار والتعارف قبل الزواج بين المتزوجين .
ولا تنسى أن الخلفيات الثقافية والاجتماعية مهمة لإنجاح الزواج , إذ هي الأساس الذي يبني عليه الزوجين ملامح مستقبلها و سلوكهما معاَ , فيجب على كل شاب أن يبحث عن فتاة مناسبة لخلفيته الاجتماعية والثقافية .

مثل : من الصعب و ربما من المستحيل أن يعيش رجل في قمة التدين وذو طبيعة محافظه مع فتاة عاشت حياة حرة تؤدي فقط ما ما هو الواجب بالدين دون زيادة علية في بيت أهلها .

وكذلك , شاب ذو خلفيه ثقافيه ليبراليه ومفتوحة على كل شئ جديد , مع فتاة ذو خلفيه محافظه , لا تقبل أي شئ جديد .
ولا اعتقد بصحة من يقول أن هذا ممكن بأن يحاول تغييرها , لان فتيات اليوم ليس مثل أمهاتنا , فمحاوله تغيير الطرف الأخر بالقوة من أسباب توتر العلاقة الزوجية التي تؤدي إلى الانفصال , فالتغير في الطباع يجب أن يشمل الاثنين معاَ وبكامل الرضا , ولا أتحدث هنا عن الأشياء التي يجب أن تتغير في الشاب أو الفتاة للدخول إلى العلاقة الزوجية من مسؤوليات وغيره , فهناك الكثير من الأشياء والعادات التي يجب أن تتغير لكلا الطرفين للدخول إلى الحياة الزوجية , وبعض العادات والأفعال يجب أن يتركها مع حياة العزوبية , وإلا فليبقى فيها , مع التذكير لأكون صريحاَ , أن المرأة لها فنون وصبر لتغير طرفها الأخر , أكثر من الرجال , وإذا كانت زوجه ذكيه ,فأنها سوف تغير زوجها من دون أن يشعر .

ويجب أن يدرك الطرفين من الشاب والفتاة , أن ارتباطهما ليس فقط بين شخصين , إذ هو بين عائلتين وبيئتين مختلفتين , إذ لا بد من كل طرف احترام وتقدير عائله وخصوصية الطرف الأخر .

و شئ مهم يجب أن يكون في عقل كل واحد من الطرفين , وهي طريقة التفكير التي تقول أنني ابحث عن شريك الحياة لكي يكملني أو يملا ما ينقصني , وهذه طريقة تفكير مدمره لصاحب هذا النوع من التفكير , وللحياة الزوجية بشكل عام .

إذ من ينظر بنفسه بهذا الأسلوب , فلن يجد السعادة المفقودة والرضا عن الذات , حتى بالزواج .

لكن الأصح , هو أن يفكر كل طرف , أنني ابحث عن شريك الحياة , لكي يمنحني رغباتي واحتياجاتي .

ويجب على شاب وشابه مقبلين على الزواج أو قد أصبحوا فعلا داخل قفص الزوجية (الكلام موجه أكثر للشباب كون مجتمعاتنا ذكوريه ) , وكان لديهم معتقدات أو أفكار عن الزواج والجنس الأخر أو عن الحياة الجنسية , وبعدها اتضح إنها خاطئة , فيجب أن يتصرف بحكمه وعقلانيه وان لا يصر على صحة ما لديه , لان البعض ينصدم من فكرة أن لديه أفكار أو معتقدات خاطئة , أو يخاف من الفشل و الدنيوية أمام الطرف الأخر , فالحياة الزوجية ليست معركة أو حرب يخوضوها الطرفين ليتولى المنتصر كل زمام الأمور , ويثبت لشريكه و أمام عائلته انه الأقوى والأجدر , كما أن الحياة الزوجية مجموعه من التضحيات والتنازلات من الطرفين لكي تستمر الحياة بينهما .

بعد عقد الزواج ( القران ) هناك مراحل تمر على الزوجيين حتى الوصول إلى ليلة الزفاف ثم ليلة الدخلة
وهي :

1 )مرحلة التعارف
2 ) مرحلة توطيد العلا قه
3 ) مرحلة النقاشات الجادة
4 ) مرحلة كشف ما في القلوب
5 ) مرحلة العواطف والرومنيسات
6 ) مرحلة الإغراءات والرومنيسات ( كل شئ مكشوف أمام الطرف الأخر )
7 ) مرحلة مختلطة من كل المراحل مع نقاشات جادة حول ليلة الدخلة .

مع العلم انه ليس من الشرط أن تكون المراحل مرتبه كما كتبتها , وليس من الضروري أن تكون المراحل متساوية في الزمن , فيمكن أن تطول مرحله عن أخرى , ويوجد بعض المراحل بعض العرسان لا يمرون بها وهذا يختلف حسب شخصية العريسين , وظروفهم الخاصة والعامة , ولكن يوجد مراحل مستحيل أن تتقدم على مراحل أخرى , مثل مرحله الإغراءات عن مرحلة التعارف ,, من المستحيل أن يقوم العريس بعملية أغراء أو حركة جنسيه هو مازال في بداية الطريق ألا طبعاَ المجنون والأحمق , فهولا لا مستحيل إمامهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tarb.ahlamontada.com
sana
site admin
site admin
avatar

عدد الرسائل : 363
تاريخ التسجيل : 31/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: بعد عقد القران , كيف تتصرف مع زوجتك ؟   الأربعاء نوفمبر 14, 2007 6:48 pm

يجب التذكير أن هذه الأجزاء هي ليست للشباب والفتيات الذين تطغى عندهم العادات والتقاليد على الشريعة ,ولا يؤمنون بالرؤية الشرعية للعروسة و بفترة الملكة , ولا تعنيهم أو تخصهم الأجزاء بشيء , مع احترامي لهم .

نبدأ الآن بالتحدث عن المرحلة بعد عقد القران ( الزواج ) , وهي مرحلة التعارف :

بعد أن تم عقد القران , وحصلت الأفراح والتهاني , كنت آنت قد رأيت عروستك و وافقت على أن تصبح زوجتك بعد أن وضعت شروط أو بدونها , وأنت الآن متلهف للذهاب لرؤيتها , و إذا سمحت لك الفرصة , أن تتحدث معها قبل عقد القران , وقد اخذ كل واحد فكره مبسطه عن الأخر , وتحدثتما بشكل مفصل عن بعض الأمور التي يجب أن تبقى ثابتة ومتفق عليها , لكي تستمر حياتكما الزوجية بشكل مثالي وبدون وجود ما يهددها من بعض الأمور , فأنك متلهف لتعرف المزيد عن زوجه وحبيبة العمر .

عند أول مكالمة بينك وبينها بعد عقد القران , قم بتهنئتها و اتفق معها , على أول لقاء بينكما , وهذا طبعا بمعرفة والديها , ويجب أن يكون أول لقاء بينكما أن تحدده هي , لكي تعطي لنفسها الفرصة لتهيئ نفسياَ ومعنوياَ للقاء رجل غريب أصبح زوجها .

وليكن في بالك , انه ليس كل ما تتوقعه يمكن أن يحصل , سواء كان من طريقة استقبالها لك وغيره , فهي في قمة خجلها وارتباكها .

بعد أن تقابلها , وتبدأ بالتحدث والتعرف على شخصيتها , يمكن أن تقيس درجة الخجل الذي فيها , لتعرف من أين تبدأ معها , لكن قبلا , تحدث معها بمواضيع عامه ومن بعدها مواضيع خاصة أذا أمكن , ومن ثم اقترب منها , وانظر إليها نظرات أعجاب , وامسك يدها .

من تصرفاتك هذه يمكن , تختلف رد الفعل من فتاة لأخرى , فيمكن أن تصبح كتلة حمراء , أو تبتعد عنك قليلا والخجل يملا عينيها , وقد تهرب منك وتخرج من المكان الذي أنت وهي جالسان فيه , لكي تستجمع أنفاسها وقوتها , و ربما تهرب منك ولا تعود إليك , إلا بعد تدخل احد أفراد الاسره لكي تعود لك مره أخرى .
وقد لا تستطيع أن تجلس معك إلا بوجود احد من أفراد عائلتها , وبعدها يغادر لكي تبقوا منفردين .

ما يجب أن تركز عليه في هذه الفترة هو كيف تجعل زوجتك تعتاد عليك , لتقهر خجلها , و تصبح شخصاَ عاديا بالنسبة إليها , ويجب أن تعتاد على سماع كلامات غزل منك لتستلطفك , وتجنب كلمات الحب الكبيرة مثل : احبك ,, لكي لا تصبح كاذباَ , فأنت مازلت في فترة التعارف , متى وقعت في حبها ؟

يمكن أن تعجب بها لدرجه انك تعتقد ,, انك تحبها ,, إما عبارة ( الحب من أول نظره ) فأنا اعتقد أنها غير صحيحة , إذ متى وقع احد الطرفين بحب الأخر ؟ , وهما في إثناء فتره التعارف , ولا يعلم أي شئ عن الطرف الأخر من طباع وأخلاق وغيره , حتى ولو كانت العبارة صحيحة ووقعت بحبها , فهو مازال حب غير واضح المعالم وفي طور التكوين , ولا تعلم هل سوف يكون الطرف الأخر على قدر هذا الحب في رده فعله , وانك أحببتها فقط من انبهارك من جمالها ومفاتنها , أي هو يعتبر حب شهوات , والزواج يحتاج إلى استعمال العقل والقلب معاَ , ليس فقط القلب وتصبح أعمى البصيرة .

ويجب أن تأخذ كل الوقت لكي تكتشف شخصيتها وطبائعها , وان تعطها كل الوقت لكي تعتاد وتتعرف عليك , ولا تطلب منها طلبات تعتبر صعبة عليها , مثل القبلات و كما أن هناك بعض الأمور التي تساعدك لكي تتقدم وتتطور المعرفة بينكما , سنذكرها لاحقاَ .

مرحلة توطيد العلا قه :

الآن بعد أن خرجت من مرحلة التعارف , أو قد أحسست أن زوجتك قد اعتادت عليك , أو على نهاية المرحلة الصعبة , يمكن أن تعطي دفعه قويه للعلا قه , بحركات وتصرفات محبوبة من الزوجة , مثل أن تبدأ تقول لها في مكالمة هاتفيه أو عند مقابلتها , اشتقت إليك يا زوجتي أو أصبحت في خيالي كل لحظه , وان تبدأ بتقديم لها الورود في كل زيارة , كالورود الصفراء للإعجاب والورد البيضاء للصفاء والود بينكما , ويمكنك أن تقدم لها الورود الحمراء , لكن أنا أفضل أن لا تستعجل في ذلك , لكي نجعل مفعولها وقت تقديمها أفضل وأحلى .

في هذه المرحلة تبدأ الزوجة باستقبالك , بحفاوة وشوق أكثر , إذ تبدأ بتقبيلك وقت التحية , وتبدأ الملابس الجميلة المحافظة بالظهور , ويصبح الكلام والحوار بينكما أكثر سهوله وتفاعلاَ , و تستطيع أن تجلس معك بكل راحة بعد أن كانت لا تستطيع أن تجلس إلا بوجود احد أفراد أسرتها , و تضيفك لوحدها وبطرق جميله .
في هذه الفترة أصبح يمكنك أن تقترب منها , وربما تلتصق بها , وتمسك كلتا يديها , و تصدر منك كلمات الغزل والمديح , لكي تهيئها الآن لكي تنتقل بنفسك من مجرد شخص عادي إلى مرحله انك زوجها وحبيبها , وتكون هي خجولة جدا , ولكن بدرجه اقل من ذي قبل , ومع الوقت تبدأ هي بالتفاعل معك بنفس الأسلوب , لكن ليس بجرأتك , كأن ترد لك كلمات غزلك و مديحك لها , بكلمات حلوه منها .

وفي العادة من الأفضل أن تكون المواضيع التي تتحدث معها , من المواضيع الخاصة الغير حساسة , مثل الهوايات التي تمارسينها , اهتمامات كل طرف , الدراسة , العمل , وغيرها , صحيح انك قد تكون قد سألت هذه الاسئله في الرؤية الشرعية , لكن الآن تأخذها بشكل مفصل , ثم أنها مقدمه للدخول لنقاشات جادة تتفقون عليها لكي تكون كل الأمور واضحة للطرفين , قبل التعمق بالزواج , ويصبح الأمر أكثر صعوبة في حال حصل الاسوء ( لا قدر الله ) , وتم الانفصال .

مرحلة النقاشات الجادة :

قد تعتبر من أصعب المراحل التي تواجه العروسين في مرحلة الملكة ( التعارف ) , وهي تحدد كل طرف أمام نفسه و إمام الطرف الأخر , إذا كان فعلا جاهز للدخول في الحياة الزوجية , لذلك على طرف أن لا يدخل مرحلة الخطوبة والملكة إلا إذا كان فعلا جاهز للزواج , وخصوصاَ الرجل , لكي لا يحرج نفسه أمام الطرف الآخر , ويدخل في دوامه من المشاكل هو في غنى عنها .

ثم أي موضوع لم يناقش أو أسلوب الإنكار الذي يتبعه احد الطرفين , إذ يبدأ بإنكار ما تم الاتفاق عليه , في مرحله متقدمه من فترة الملكة , في كلتا الحالتين , يؤدي إلى توتر العلاقة بينما , و كل ما يحصل تقدم في العلاقة , يعودون إلى الوراء من جديد , وإذا تكرر هذا الأمر كثيراَ في هذه الفترة , فأما أن ينفصلا أو يتابعا مع وجود الشكوك لكل طرف عن الأخر , لكونهم يشعرون أنهم كل طرف لم يتعرف ويقرأ كل منهم بشكل جيد , مما يفتح باب الشكوك و الكذب و عدم تصديق طرفه الأخر ولا اعتقد انه يوجد شاب أو شابه يمكن أن يعيشوا بهذه الطريقة .

ومن الطبيعي أن تحدث بعض الثغرات , يمكن أن تعالج في أي مرحله متقدمه , إذ من المستحيل أن يتذكر الطرفين كل المواضيع , لذلك يركزون على النقاشات الرئيسية المصيرية .

ولكون الطرفين في بداية حياتهم الزوجية , فيكون الطرفين قليلي الخبرة , أو احد الأطراف , مما يجعلهم يستعينون بآراء خارجية مثل أراء الوالدين من الطرفين .

وهنا يجب على طرف عندما يريد أراء خارجية , يجب أن يأخذها كنوع من الاستشارة لا أكثر , إذ هذه حياتهما يقرران بنفسهما , وإذا كان احد الطرفين لا يستطيع و لا يعرف كيف يقرر و يخطط لحياته , كان من الأحرى إلا لا يتزوج , فهو لن ينعم بحياته الزوجية , آذ أن كل التدخلات الخارجية سوف تأتي من طرفه .

و من اخطر الأشياء التي تحدث في فترة الملكة وفي اعتقادي هي الشائعة , وتهدد فترة الملكة بالزوال وانفصال العريسين , وهي أن يتفق الطرفين على إحدى الأمور , وبعد فترة يقوم احدهما بإنكار الاتفاق , بعد مرحله متقدمه من الملكة , أملا في أن يغير الطرف الأخر رأيه , خصوصا مع والدة قصة الحب بينهما .
ولكن هذا الأسلوب في الوقت الحاضر يعتبر قتل لعلاقة الحب الوليدة وللعلاقة الزوجية بشكل عام , آذ من الأفضل لأحد الطرفين في حال تراجع عن الاتفاق , أن يخبر طرفه الآخر , ومحاوله إيجاد طرق أفضل , وان يكون الطرف الأخر متسامحاَ لا عنودياَ , إذ بهذه الطريقة , تزداد ثقتهم ببعض , حتى إذا تنازل احد الطرفين عن الاتفاق فأنه سوف تظهر نتائجه السلبية على المدى البعيد .

أما عن الأمور التي يجب مناقشتها , هي مثل : السكن , الزيارات والارتباطات العائلية , توزيع المسؤوليات و احترام و تقدير عمل وطموحات الطرف الأخر , احترام وعدم إفشاء الأسرار الزوجية بينهما و غيرها الكثير , وحسب ظروف العروسين , مع انه يوجد نقاشات جديه تحتاج إلى نوع من الحب والرومنسيه لمناقشتها .
وطبعاً هذه المرحلة لا تخلو من بعض الغزل و الكلام الجميل , وقد تجد بها بعض المواقف التي أذا أحسنت استغلالها فسوف تترك اثر طيبا على زوجتك , مثل أن تعبر عن بعض مخاوفها وقلقها , عندها يمكنك أن تقترب منها قدر المستطاع ومداعبتها بغرض تهدئتها على وجها و خديها , وتمهيدا لعلاقة زوجيه جميله مليئة بالحب , فهي ليست كلها جديه مطلقه , وألان بعد الانتهاء من هذه المرحلة , ننتقل إلى مرحله أخرى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tarb.ahlamontada.com
sana
site admin
site admin
avatar

عدد الرسائل : 363
تاريخ التسجيل : 31/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: بعد عقد القران , كيف تتصرف مع زوجتك ؟   الأربعاء نوفمبر 14, 2007 6:49 pm

مرحلة كشف ما في القلوب :

هذه المرحلة تعتبر من المراحل الجميلة , نظرا لخروج العروسين من مرحلة صعبه , ومن ثم دخولهم مرحله وهم قد اعتادا على بعضهما البعض , وبدأت تنشأ علاقة طيبه و ودية , وتعتبر هذه هي أطول مرحله زمنياَ , لكن يشعر العروسان بقصرها لما تحتويه , والأوقات الجميلة تمر بسرعة , لكن قد تكون مرحله ضغوط لأحد الطرفين أو كليهما , و لك حسب ظروفهم .

إذ في هذا الوقت تبدأ أيها العريس بالتودد أكثر لزوجتك , ويمكنك أن تزيد جرعة الجراءة , لكن ليس بشكل مبالغ , قد تستجيب زوجتك لجرأتك على نفس المستوى أو اقل جراه , وذلك حسب طبيعة وخجل زوجتك .

ويمكنك أن تعجل دخول هذه المرحلة , بجعلها مليئة بالمفاجأة , مثل عندما تزور زوجتك وتقابلها , امسك يدها وقبلها , مع كلام غزل وكلمات شوق , وان تبدأ بمسكها ولفها حول زراعك بحنان وهي تقبلك , وقد تحمر خجلا من هذه المحاولة , وقد تحاول بل ستهرب منك , لكنها وسوف تحب زوجتك جدا هذه الحركات ,وقد تجد تعليقات ظريفة وخجولة منها , مثل : لو سمحت لا تستعجل , بالراحة علي يا زوجي وغيرها .

وعند جلوسك معها , والتحدث معها سواء كان بموضوع عام وخاص , جد النقاط التي تشترك معها فيها من اهتمامات , والنقاط التي تدخلك إلى أحاديث الحب والرومنسيه , ولكن لا تخرج من موضوع تجدها مهتمة فيه ومتحمسة إلى ابعد الحدود , فهذا لن يكون في صالحك , إذ سوف تعتقد الزوجة , انك غير مهتم وانك تبحث عن النقاط التي في صالحك , بل تفاعل معها بإيجابيه , وعندما ينتهي النقاش المحبوب لنفسها , يمكن أن تجد مدخلا لــ ما تريد قوله .

و يمكنك كذلك آن تفتح نقاش معها وبكل جدية , عن الحب والرومنسيه والعواطف , لتصبح علاقتكما أكثر انفتاحاَ , وتعرف مدى ثقافتها في هذه الأمور , إذ توجد طرق جيده لكي تبدأ بالنقاش , مثل : العلاقة الزوجية بين والديها , وما تعرفه وشاهدته منهما , أو إذا كانت لديها أخت متزوجة , فتسألها عما تعلمته وعرفته منها.

أما إذا كانت هي أول من تتزوج في بيتها , فتوجد طرق أخرى مثل : ماذا كان شعورك عندما تقدمت لخطبتك , هل منتي جاهزة نفسيا لكي تقابلي و تتزوجي رجلا مثلي ؟ , والطرق والأساليب كثيرة ومعظمها يكون عفوياَ .

بعدها مع الوقت والأيام , ومع انفتاح بعضكما , و زيادة الود والمحبة , تبدأن بالتعلق ببعضكما , و يظهر ذلك في أن كل شخص يسأل عن الأخر بشكل غير اعتيادي , و يتصل به هاتفياَ أذا تأخر عن اللقاء أو الزيارة المقررة , ويبدأن بإظهار مشاعرهما بشكل جرئ .
بعد فترة من هذا يبدأ كل طرف يصبح لديه ذلك الشعور الجميل , والتصرفات الغير مألوفة لديه , مثل : الأذواق تتغير , يفرحون ويحزنون بلا سبب , تتغير نظرتهم للأشياء , تتبدل المعتقدات والأفكار , يصبح الورد له أهميه مثل الهواء , والجوال أهم جهاز , تصبح لهم اهتمامات جديدة وهوايات جديدة , تتبدل وتتطور أحلامهم وطموحاتهم , يهتمون بملابسهم لأقصى الحدود , و يسعون لأفتن العطور , يخططون لأقل الأشياء التي كانت تافهة في نظرهم , ويصبح الاشتياق بلا حدود , والعطاء بلا حدود .

والذي كان أنانيا بطبعه في حياته , يبدأ بالخروج من هذا الطبع , و كلامات وجمل كل طرف تصبح لديه مثل الكلام المقدس .
و طبعات فواتير الجوال تتحول من صفحه إلى صفحات , والسهر يتحول إلى مناسبة , وساعاته تتحول إلى ثواني .

وتصبح أمنية كل طرف أن يسمع , العبارة التي تعبر عن كل ما يشعر به , وهي احبــــــــــــــــــك .

بعد ذلك يظل كلا الطرفين ينتظر أن تأتي المبادرة منه , سواء كانت المبادرة بطريق مباشر ا غير مباشر .

ولكن هناك تصرفات تظهر في الزوجة تبين أنها فعلا قد انتهت من مرحله القبول والإعجاب إلى مرحله أنها بدأت تقع في حبك وغرامك , لكي تستطيع أن تقول لها احبــــــــــــــــــك , بكل ثقة , وان تختار الوقت المناسب لكي تقولها , ومنها :
1 ) تتوقف عن الجلوس بشكل رسمي وأنت موجود , وقد تجلس بشكل أنثوي مغري .
2 ) تحرص على أن تقترب منك قد المستطاع طول الوقت , وقد تلتصق بك .
3 ) تحرص وتهتم بكل كلمه تقولها , ولا ترفع عينها عنك وأنت تتكلم .
4 ) كلما سمحت لها الفرصة , سوف تقوم بلمس منطقه حديده بجسدك , مثل : كتفيك , ظهرك
5 ) تزداد أناقة كل يوم تقابلها و لكن ملابس مابين العادية والمحافظة و ربما مغريه , وتتعمد لبس ملابس بألوان تحبها , وقد تغير لون و تسريحه شعرها بالشكل الذي تحبه .
6 ) تحرص إلا يحصل شئ يعكر مزاجك أو أي شئ يزعجك , وربما بشكل مبالغ فيه .
7 ) تصدق كل كلمه يقولها , حتى ولو كان كذباَ , وإذا كانت الزوجة واعية فهذه نقطه ضدك . ( تجنب الكذب لان كذبك سوف ينكشف , والكذب من مدمرات أي حب ) .

إذا رأيت كل هذه التصرفات , عندها يمكنك الانطلاق , و تقول لها ما بداخل قلبك , وتسمعها ما تتمنى سماعه منك .
ولكن بعض العرسان يشتكون انه , لا يلاحظ إلا ربما بعض الأشياء البسيطة , والتي ليست كافيه لكي يطمئن , عن مشاعر زوجته نحوه , أما لأنها شديدة الخجل أو لأسباب أخرى , مثل أن العروسة تربت في بيئة جافه , وليست معتادة على أظهار مشاعرها , وبعض النساء مثل الرجال يعتبرون أن أظهار المشاعر الانسانيه من علامات الضعف , ولكن لا أتحدث عن الأسباب , مثل أن الزوجة لم تعد تستلطفه ولم تعد تريده كزوج .

إذا ما الحل لمثل هذا العريس لكي يطمئن و يعرف مشاعر زوجته نحوه , يوجد طريقه وحل لهذه المشكلة , وهي طريقه تعتبر قاسيه للزوجة , و ربما للزوج كذلك , إذا كان وقع في حبها , لكن يجب أن تقوم بها إذا أحببت أن تطمئن و تعرف مشاعر زوجتك نحوك , كما أن لها منافع عديدة سنذكرها لاحقاَ .

هل تعلم أن هناك رجال متزوجين من سنوات , يحبون زوجاتهم , والواحد منهم , لم يرى مرة حياته مع زوجته أن أظهرت مشاعر جياشة ومشاعر حب , إلا عندما أحست أنها سوف تفقده , ما أن تعلم أن زوجها سوف يسافر لمده طويلة أو أي شئ يحصل سوف تحرم منه , حتى تنهار من البكاء وتقوم باحتضان زوجها , و كانت صدمه للزوج بأن يرى زوجته بهذا المظهر , وتعترف بلحظه ضعف أنها لا تستطيع أن تعيش وهو بعيد عنها , ومن هذه الاعتراف يبدءون بحياة جديدة , وكأنهم عروسين من جديد .
أن فكرة الطريقة قائمه على الاختفاء فجأة من حياة الزوجة , و انقطاع كل الاتصالات عنها لتصل لزوجها , إذ يضع الزوجة في اختبار مع مشاعرها , إذا اختفى زوجها .

وطبعاَ أنت لا تريد أن تنتظر سنوات , لكي ترى مشاعر حب وعواطف جياشة من زوجتك , أنت تريد إن تراها وتحس بها وتبادلها المشاعر , من أول لحظه معها , لذلك يجب أن تطبق هذه الطريقة وأنت تحمل قلباَ صلباَ لكن مع وجود الرحمة , وسوف تجد العوائق لكي تستمر في هذه الطريقة , إذ سوف تجد العروسة عدة طرق لتجدك مثل الاتصال بأسرتك أو طلب من والديها أو احد أخوانها أن يجدك أو يتصل بك .

ليس لديه تفاصيل لكي تطبق هذا الأسلوب , فهذا يعتمد عليك ووضعك الحميم مع زوجتك , , لكن أنت لديك الطرق لكي تختفي لأيام , إما بإغلاق هاتفك الخلوي أو عدم الرد على اتصالاتها , أو ربما السفر , وغيره .

لكن أهم نقطتين يجب أن تأخذها في الاعتبار , الأولى هي انه في لقاء مع زوجتك , فلتكن جيده و بدون مشاكل أو سوء فهم , كيف لا يفسر اختفائك على انك غاضب منها , ويفسر رد فعلك بالمبالغ فيه , ولكي لا يكون الأمر مثل خطة تقوم بها , اختر أفضل الأوقات لتخفي , الثانية هي أن تحس زوجتك إنها لا تعرف سر اختفائك , فتدخل في مرحله من التفكير , لماذا انقطعت عنها , هل هي السبب ؟ , أم من احد أفراد أسرتها ؟ أو ماذا ؟

وألان بعد ابتعادك فترة , وبدأت نتائج بالظهور مثل , مكالمتها أصبحت بالعشرات باليوم وبدون أن ترد عليها , و ازدادت الضغوط من اهلك , عن سبب عدم زيارتها أو الرد على اتصالاتها وغيره , عندها حصلت على مبتغاك ويجب أن تتوقف .

بعدها ومع أول مكالمة قادمة منها , قم بالرد عليها , وردة فعلها تكون مختلفة عما تعرفها , مشحونة بالقلق والتعب و ربما العصبية وربما بالبكاء , كل ما تفعله هو , أن تختصر المكالمة , وتخبرها انك تريد مقابلتها الليلة .

عندما تقابلها كن لطيفاَ وأنيقا , وسوف ترى أن زوجتك سوف تستقبلك بطرقة لما تعهدها و بكلمات جميله ربما لم تسمعها من قبل منها , وربما قد تبدأ بعتابك على غيابك و قد تفقد أعصابها وقد تنهار من البكاء , في كل الأحوال أنت حصلت على ما تريده , عندها يمكن أن تبدأ بتهدئتها , وتخبرها ما تريد قوله , و بعدها تخبرها انك احبــــــــــــــــــك , عندها سوف يتغير كل شئ بينكما , بشكل رائع لم تعهده من قبل .


ما جنيته من هذا الأسلوب , انك اكتشفت مشاعر زوجتك تجاهك , و كذلك تعود زوجتك على إظهار مشاعرها لك , ويجب أن تناقش هذا الأمر معها .

وألان بعد أن اعترف كل طرف بحبه للأخر , ننطلق إلى مرحله جديدة , ولكن بالجزء الرابع

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tarb.ahlamontada.com
 
بعد عقد القران , كيف تتصرف مع زوجتك ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«°•.¸ :: طرب توب احلى :: ¸.•°» :: «°•.¸ :: عالم الحياة الزوجيه :: ¸.•°» :: المقبلين على الزواج-
انتقل الى: